Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home1/cmmae/public_html/alarasmonde.cmm.ae/config.inc.php on line 62
Al Aras Monde | علم الارقام


علم الارقام

علم الارقام

 

 


لكل منا مفتاح لشخصيتة،  يمكن أن يتعرف به على خباياها من خلال تاريخ ميلاده.  فلرقم تأثير كبير على حياتنا دون أن نشعر، فيمكن أن يكون الكمال والجمال والحياة. و تعتقد بعض الحضارات القديمة بوجود صلة بين العدد الناتج من جمع أرقام تاريخ الميلاد وحياة الإنسان بحيث تؤثر على طبيعة شخصيته ، وهو ما يسمى بعلم الأعداد. إذ يرمز كل رقم إلى شخصية ذات صفات معينة .


 

الرقم1

هو بداية كل شي. وهذا الرقم الذي يرمز إلى الكون وإلى كل ما يحتويه. ويمكن اعتباره الرقم الأقوى. إلا أن له معنىً خفياً أيضاً، لأن الرقم واحد هو كل شي، فهو بالتالي يعني كمية مجهولة، وبسبب هذا المعنى، نجده يثير بعض القلق والظلمة والفوضى، وأخيراً فهو يرمز إلى النفس البشرية.

فصاحب الرقم واحد شخصية متحفظ، لكنك صاحب شعور عميق بهويتك الخاصة والحاجة الملحة لبناء نمطك في الحياة والتعبير عن أصالتك بأعمال أو بأفكار خلاقة. أنت ذو طبيعة تساؤليه ولا تشعر بالرضا عن بحوثك أو إنجازاتك الآنية، وهذا يسبب نفاذ الصبر والغضب ويجعل منك شخصا تصعب الحياة معه . أنت ثائر ومعارض بالطبع، للتقاليد والسلطة. لا تعمل جيداً مع الآخرين إلا إذا كانت السلطة بيدك وإذا أطاعوك .المظهر الخفي في طبيعتك يمكن أن يكون متطرفا مضطرما بالغضب أو مملوءا بالخوف غير المعقول، الذي يعبر عن نفسه بصورات هياج وعداء أو بفترات قائمة وكاربة. أنت مع كل ذلك سيد نفسك وبالرغم من كل ما تتعرض له فأنت تتمتع بحس الصيانة الذاتية المتطورة جداً.

 


 

الرقم2

هو رقم الحب وهو رمز التناسل البشري، و يمثل الجراءة، وهو يحمل معنى الأزدواجية والتناقض بين المتقابلين، وهو رمز الأضداد، الخير والشر، والضوء والظلام، والسعادة والحزن، والفضيلة والرذيلة.

يتصف صاحب هذا الرقم بالعاطفية والخيالية، تهتم كثيرا بقواتك على الإغراء، ويدل على الأزدواجية، وتظهر قدرة على القيام بدور ما ثم بدور آخر أحيانا، تتمنى التعبير عما تبطن مما يؤدي أحيانا إلى انفصام بين الصورة العامة، والشخص الإجتماعي والشخص الحقيقي. أنت امرؤ اجتماعي تتمتع بمواهب فنية، وتقدر الطبيعة والجمال الحب هو ما يكافئك أكثر من سواه ولكن شكل الحب يمكن أن يتخذ مظهرين، يمكن أن تكون نشالا غيورا أو يمكن أن تكون رقيقا جدا حساسا ورما نطقيا.

 

 

 

الرقم3

هو رقم الحياة فهو يتكرر كثيراً في العقائد الدينية والكتابات السحرية، وهو يرمز إلى العديد من الأشياء كالزمن والفلك والموسيقى والهندسة، وهو رقم التفاهم الروحي والمعرفة والذكاء وكل الفضائل.

يميز صاحب شخصية هذا الرقم بأنه ذات مهارات ومصالح متعددة. تشعر بحاجة شديدة للتعبير عن نفسك، وتقدر بصورة خاصة التفكير الخلاق ولكونك متقلبا وقادرا على الجمع بين مواهب، فإنك تقوم بسهولة بنقد ذاتك وتكون حكما ممتازا بالنسبة إلى أعمالك وانجازاتك . أنت حاد الذهن وتتمتع بموهبة الرؤية ويمكنك أن ترى في ما وراء الحاضر والظاهر. تستخدم المعرفة لتنمية تفسيراتك. تبحث عن معان وتفيدك كثيرا في ذلك مزاياك الفكرية. يمكن أن تكون اهتماماتك فنية أو علمية، لأنك تحس بكونك انتقائيا أكثر منك اختصاصيا. تكره الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة. تعمر بالطاقة وتبدو مغامرا وأنت قادر أن تفتن الآخرين. جهودك هي أساس حركة وجودك، وهي تكافئك ولست تخشى العمل بشدة. لا تبدو اجتماعيا كثيرا ولكنك تختار أصدقاء حميمين يمكنك أن تشاطرهم اهتماماتك وتبادلهم الأفكار.

 

 

الرقم 4

هو ينبوع الطبيعة، ويرمز إلى الاستقرار، والى مبادئ الرياضيات الأولى، وإلى دورة الطبيعية بفصولها الأربعة، وإلى العالم باتجاهاته الأربعة، وهو يمثل كل الرغبات البشرية والطموحات مثل : الأزدهار والمجد والقوة الصداقة. إن هذا الرقم يحمل القوة والرجولة ، إنه مفتاح الحياة البشرية، وهو يعني الصحة والجمال، والحقيقة والانسجام والعدالة.

يتمتع صاحب شخصية هذا الرقم بحس شديد من القوة والأمان، إذا كان هذا رقمك فأنت تهتم بالأمور الأساسية في الحياة وبالعالم الخارجي، بدلا من العالم الروحي، إنه يمنحك فضائل كثيرة، أنت صادق وشجاع قادر على محاربة الظلم وعلى التخلص من مشاكلك. أنت سيد نفسك وتوحي بالثقة إلى الناس، لأنك تطلق نوعا من هالة الحس العملي والسيطرة على المواقف. لك الجرأة على الثبات على معتقداتك، وتثابر حتى عندما تبدو الأحداث ضدك. تبدي غريزة الحماية كما الأب الطيب أو الأم الطيبة مقرنة بالصبر وبعبارة أخرى بكل خصال المنظم الجيد.  تظهر الحاجة إلى بلوغ درجة الإتقان في كل ما تقوم به، باتصالك بالأرض وبتناغمك مع الطبيعة، تخضع لدورة الفصول. ومع أن لك شخصية ثابتة عموما فإن مزاجك يمكن أن يتبدل ويتفق لك أن تجتاز فترات من القلق وتثيط الهمة. لك معارف عديدة وأنت تفكر بمنطق ويمكنك بصورة خاصة استيعاب التفاصيل الأكثر تعقيدا. تفكيرك جلي ومنهجي وتود غريزيا خلق النظام.

الرقم 5


هو رقم الحيوية والإشعاع، ويرتبط بالنور، والنماء، والحركة، والتغير، ويرتبط كذلك بالزواج والحياة الإجتماعية، والعلاقات الطيبة مع الآخرين. وكان الصينيون قديماً يربطون بينه وبين العناصر الخمسة والألوان الخمسة الأساسية.

إنه علامة الشخصية القوية التي تحب أن نكون في وسط الحركة، والتي تستطيع الاختلاط بسهولة وبطبيعة في كل الأوساط، وتعاشر أشخاصا من كل المشارب. إذا كان هذا رقمك فأنت تحب الكلام وتمتلك معنى الكلمات المكتوبة والمحكية على السواء، على أنك تسر أكثر عندما تعبر عن نفسك بطريقة غير مباشرة في الحديث. أنت متحرك وفضولي لمعرفة كل شيء مع ظهورك أحيانا بمظهر الساهي الشارد الذهن. تحب الحياة حبا كبيرا. يمكنك نقل حماستك إلى الآخرين، وتصلح أن تكون قائدا لأن لك طريقة في قيادة الناس وترتيب المواقف. لا تسبب أي غضب أو عداوة .تتفق تماما مع الآخرين على العموم غير أن علاقاتك الحميمة مسكوك فيها أحيانا بسبب رغبتك في التنويع .

أنت امرؤ ودود مستعد دائما لمساعدة الآخرين. مزاياك من حيث الجاذب والمغناطيسية ينبغي أن تتيح لك بلوغ النجاح في عالم التجارة. مشاعرك ليست دائما ثابتة لأنك تحب التغيير والتنويع.

 

الرقم6

هو رقم العطف والسلام، ويعبر عن الانسجام، ويرمز أيضا إلى الزواج والتجدد والارتباط بالكون، وقديماً كان هذا الرقم يمثل أحيانا بمثلثين ملتحمين سوياً رمزاً لإتحاد عنصري الطبيعة بين النار والماء.

ومن الممكن أن يعتبر هذا الرقم السعي وراء الكمال والاستفادة من التجربة والخطأ،
صاحب هذا الرقم يظهر مكتنزا بالأفكار ويفيض بالرغبة في العمل.  مشاريعه وخططاته توفر الكثير من الإثارة للمحيطين بك. يتمتع بخصلتي الجرأة والإقدام وأحكامك غريزية. إلا أنك يميل غالبا إلى الغضب بسبب أفكارك وإلى القيام بمغامرات لا طائل تحتها . يطمح إلى نمط معقد من الحياة وتبحث عن الراحة وتجد لذة كبرى في جمع الأشياء وفي إنفاق المال. أنت طيب وسخي، إرادتك حسنة بالنسبة إلى الآخرين، الأمر الذي يجعلك مستحبا تحلو عشرتك، يمكنك أيضا أن تظهر العطف والرقة، غير أنك تميل على الرغم من من كل شيء إلى إخفاء مشاعرك أو الاحتفاظ بانفعالاتك لظروف خاصة. الواقع أنك أكثر إحساسا مما يعتقد معظم الناس.

مع أنك تتطور بسهولة في المجتمع فإنك غالبا ما تتراجع لتجنب التورط في علاقات حميمة جدا لأن في شخصيتك رغبة كاملة ولكن مستمرة في الاستقلال. وهكذا على الرغم من راحتك في المجتمع وغريزتك الجماعية تشعر بأنك وحدك على الأقل جزئيا.

 

الرقم7

هو رقم الحارس، وهو غامض، ومقدس، يجلب الحظ والثورة، ويرمز لنظام المجموعة الشمسية، ولعجائب الدنيا السبع، ونشاطات الأرض، وشؤون البشر.

هو رقم روحاني، ويؤثر هكذا على شخصيتك. يمكنك أن تكون متدينا كثيرا أو تؤمن بالخرافات. ولكن الخفي بشكل أو بآخر سيلعب دورا هاما في حياتك. بوعيك الغريزي للتأثيرات النفسانية فإنك تعتقد بالحظ، وتميل إلى اعتماد موقف قدري في مواجهة الحياة، مما يجعلك التصرف بطريقة خارجة عن قدرتك أو سيطرتك تماما. تصغي إلى أحلامك وتسلم قيادك لمشاعرك. أنت مخلص وودود كثيرا مع أصدقائك، ورقيق وأمين في علاقاتك، تحرص على تجنب كل نزاع، وتسعد في العطاء والأخذ. أنت مصلح في شؤون القلب، تبدي بسهولة ميلا إلى الشفقة، وتعرف كيف لا تكون أنانيا لكي تساعد الآخرين. طبيعتك استبطانية. مثلك العليا وأحلامك تحتل حيزا كبيرا من أفكارك. تشعر بالتجانس مع الطبيعة الأمر الذي يمكن أن يتخذ شكل تقدير لجمال العالم وقوته أو يمكن أن يعبر عن نفسه في حب الحيوانات، والاهتمام بالبستنة أو الزراعة.

 

 

 

الرقم8

يرمز هذا الرقم للثقة والاستقرار، وكان يقترن عند الإغريق بالمقدرة، حيث يقول مثلهم «كل الأشياء هي الثمانية»، ويسمى برقم العدالة، وذلك لأنه يمكن تقسيمه إلى أقسام متساوية، وهو يعني الإدراك الحسي، والتفاهم، ويرمز إلى الانسجام العالمي وإلى البعث.

صاحب هذا الرقم شخصية متوازنة جدا، ومزاج مستقر، ونظرة متفائلة إلى الحياة، وليه أساس متين من الثقة بالنفس. إذا كان لك هذا الرقم فإنك تعرف نفسك جيدا، وتحس دائما بما هو حسن في ما تفعله، وهكذا بدلا من أن يقودك الآخرون فإنك تؤثر فيهم، فأنت مستشار جيد، وأحكامك إنسانية ذكية، وتستطيع اتخاذ القرارات العملية. قوتك مصدرها كونك قادرا على الجمع بين العاطفة والتفكير المنطقي. ومن هنا يمكنك أن تكون رب أسرة ممتازا أو ربة أسرة ممتازة وصديقا جيدا أو صديقة جيدة .

هو رقم الثقة، تحسن المحافظة على أسرار الآخرين وتخبر الناس في أسوأ حالاتهم دون أن تفقد الحب أو الاحترام الذي تكنه لهم. أنت طيب وكريم وملازم للبيت. تفضل عموما الحياة الهادئة مع نيلك إلى الطموح، مبادئك سامية وتثابر لبلوغ الأهداف التي حددتها لنفسك. مع أنك تقدر الحاضر فإنك تفكر كثيرا في المستقبل.

 

 

 

الرقم9

يرمز هذا الرقم للقوة والكمال، وهو أكبر الأرقام البسيطة. إن الوقت بين الحمل والولادة 9 أشهر وبالتالي يقترن هذا الرقم بالإنجاز. وقد كان بعض المتصوفين القدماء يخشون هذا الرقم لاعتقادهم بأن تأثيره سيئ.

بحسب قوة هذا الرقم أنت صاحب شخصية قوية جدا مستقلة وثائرة. ترغب بحرارة في بلوغ أعلى مستويات التنفيذ ومدى قدراتك ومواهبك حتى حدودها. هذا بالطبع إذا اعترفت بأنه يمكن أن يكون ثمة حدود لقواك. حاجتك للإنجاز ليس الدافع إليها فقط الرغبة في التأثير على الآخرين. هدفك نجاحك والتحدي الذي تطرحه لنفسك يثيرك. في علاقاتك مع الآخرين تميل إلى الظهور بأنك نافد الصبر وغالبا سيء المزاج. تعطي الانطباع بأنك تنزوي ولا تعبر عن مشاعرك. مع ذلك يمكنك أن تكون مشبوب العاطفة ومتطلبا في علاقاتك الحميمة .

تفكر وتتصرف بسرعة. تمتلك طاقة كبيرة. سوى أن هذا الرقم هو رقم التغيير لذا فإن مزاجك لا يمكن التكهن به، وردود فعلك تبدو أحيانا غير معقولة ومشاعرك متقلبة. مشكلتك أن تفيد إلى أقصى حد من ذكائك المفرط.

 

 

الطريقة الحساب

يمكن الكشف عن رقم شخصيتك من خلال جمع أرقام يوم ميلادك على النحو التالي:
8/18/1990
نجمع الارقامبهذا الشكل:
8+1+8+1+9+9+0=36
وبعد ذلك نجمع النتيجة
6+3=9
ونحصل على الرقم 9.


العدد الأخير

01 يونية , 2015م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM