فرح بركات: روحي الشبابية ميزة صياغتي

فرح بركات: روحي الشبابية ميزة صياغتي

تأثرت موهبتها الفطرية بنشأتها في عائلة من صائغي الذهب ومصممي الحلي، عملت على إضفاء اللمسة الأنثوية والشغف الفطري على كل قطعة حلي تصنعها، بدأت حياتها المهنية بورشة صغيرة خاصة مستوحاة من سحر إيطاليا، هي من ابتكر فكرة «عيون بابل»، وأعادت بها سحر الحضارات القديمة ولكن بطريقة عصرية، هي المصممة فرح بركات، التي تحمل أعمالها قيمة فريدة تثير بها العديد من المشاعر المختلفة.

العناوين الفرعية:

  • ·         إلتحقتُ بمعهد فيتشنزا الإيطالي بسبب ولعي بالمجوهرات.
  • ·         تختلف تصاميمي عن الجيل الأول بعصريتها.
  • ·         تعتمد «عيون بابل» على دقة الصياغة ولون المينا.
  • ·         طغى اللون الفيروزي على مجموعة عيون بابل الجديدة.

هل شغفك بتصميم المجوهرات جاء من العائلة أو حبٍ بداخلك؟

إهتممتُ بتصميم المجوهرات في سنٍمبكرة، وذلك بسبب نشأتي في عائلة تعمل في هذا المجال منذ 35 سنة، فوجدت نفسي أتأثر بتلك الأجواء، وأبحرت في مجال صياغة الذهب والألماس وغيرها من الأحجار الكريمة، ومن شدة حبي للتصميم التحقتُ بمعهد فيتشنزا الإيطالي لتعليم تصميم المجوهرات والأحجار الكريمة والألماس. وبعد انتهائي من الدراسة هناك قررت العودة إلى مدينة دبي حتى أبدأ مشواري الخاص.

ماهو الجديد الذي أضفتِه على ما تعلمته من العائلة؟

لقد تأثرت كثيراً بعائلتي، لأني أبصرت النور على طريقة تصاميمهم، ولكنني وبعد أن احترفت هذه المهنة قررت ابتكار خطٍ مختلف عن العائلة، ولكنه يشبهها بالكلاسيكية.

هل تلقيت الدعم من عائلتك بعد خروجك عن الأجيال الأربعة التي سبقتك؟

بالتأكيد، لقد تلقيت الدعم المعنوي الكبير من عائلتي.

ماهو الجديد الذي قدمته عن أجيال عائلتك السابقة؟

كانت طريقة تصميم الجيل الأول من العائلة تعتمد على الكلاسيكية البحتة، أما تصاميمي فتعتمد بشكل أكبر على أمور فنية والموضة السائدة والجرأة.

ماذا تقصدين بالجرأة؟

تعتمدُ جرأة التصميم على اختيار الألوان ودمجها مع بعضها وعلى حجم الأحجار، بالإضافة إلى تغيير شكل التصميم في كل مجموعة.

لماذا اخترت مدينة دبي مقراً لكِ؟

لقد ولدت في مدينة دبي، وعشت فيها جميع مراحل حياتي، بالإضافة إلى أنها سوق مفتوح للجميع.

حدثينا عن مجموعتك الجديدة؟

طرحتُ مجموعة «عيون بابل»، والتي تُعتبر علامةً مستقلةً عن خط «فرح ديزاين»، حيث تضم الأساور والأقراط والخواتم والسلاسل والميداليات، ولا يوجد بينها أطقم، حيث رغبت في تمييزها عن غيرها من المجموعات، وأدخلتُ إلى جميعها تصاميم الكف والعين، كالعين الدائرية والبيضاوية والكبيرة والصغيرة. وتعتمد هذه المجموعة على دقة الصياغة ولون المينا، لهذا قررت أن أنفذها في إيطاليا، فنحن في دبي لا نملك القدرة على تنفيد شكل المينا المطلوب كما في إيطاليا.

لماذا أطلقت عليها إسم «عيون بابل»؟

لقد أطلقته لعدة أسباب، أولها أنني من أصول عراقية، وأعي ما في بابل من تاريخ وحضارة وفنٍ عريق استوحيت منه تلك الرموز، التي عرفت فيها بوضوح مثل الكف والعين التي طغت على كل المجموعة، حيث قصدت إحياء تلك الرموز القديمة دون السعي وراء تأكيد تلك الخرافات المرتبطة بها.


ماهي المواد الخام التي تعتمدين عليها في تصاميمكِ؟

إستخدمت الألماس، وعملت على تغيير لون الذهب، وذلك لأن فكرة المجموعة تعتمد على لون المينا. لقد سبق لي طرح هذه المجموعة ولكن بألوان الأبيض والأزرق والفيروزي. أما هذا العام فقد أضفتُ إليها ألوان الأحمر والأصفر والأخضر والبرتقالي.

ما هو الفرق بين مجموعتك الأولى والأخيرة «عيون بابل»؟

لا تختلف المجموعتان إطلاقاً في طريقة التصميم، إنما هناك فرق باختيار الألوان، فقد اعتمدت على الألوان الأكثر شبابية، بالإضافة إلى وجود شكل الكف والعين.

هل تأثرتي بألوان معينة في المجموعة؟

لقد طغى اللون الفيرزي على مجموعة عيون بابل الجديدة.

ما مدى تأثرك بألوان موسم الشتاء الحالي؟

بالطبع أتأثر كثيراً بالألوان الشتوية الجديدة، فقد اعتدنا على الألوان القاتمة في فصل الشتاء كالأسود والكحلي والرصاصي، بينما هذا العام نجد الألوان الفاتحة هي الدارجة كاللون الوردي، ولهذا السبب استخدمت هذا اللون ضمن مجموعتي الشتوية الجديدة، وأجدها غايةً في الجمال حين نرتديها على الألوان القاتمة.

ماهي الخامات الجديدة التي تستخدمينها في تصاميم «فرح ديزاين»؟

لقد أدخلتُ على تصاميمي أنواعاً من الجلود كـ «ستنجري» النادر، وجلد «التمساح». وما يُشجعني أكثر على الإبتكار هو تغير نظرة الناس إلى المجوهرات حيث أنهم أصبحو يعتبرونها إكسسوار.

ماهو السبب وراء دمجك بين الشرق والغرب في تصاميمكِ؟

جاء هذا الدمج بسبب أصلي العربي، وتعليمي الذي تلقيته في بلد الموضة إيطاليا.

بمن تتأثرين من المصممين العرب؟

بصراحة لم أتأثر بأي مصمم عربي، كوني لا أعرف أياً منهم، لأنني على ارتباط وثيق مع المصم مين الإيطاليين.

لماذا يعجبكِ المصممون الإيطاليون؟

لأن صناعة المجوهرات في إيطاليا تُعد أكثر جودةً وإتقاناً، إلى جانب استخدامهم لتقنيات حديثة مثل المينا التي لا نستخدمها في دبي، بالإضافة إلى توفر الأيدي العاملة الخبيرة في التصميم والتي تساعدهم في سهولة الإبتكار. 

ماهو توقيعك الخاص على مجوهراتك؟

الكف والعين هما بصمتي الخاصة في مجموعة عيون بابل. أما المجموعات الأخرى فتتميز بروح الشباب، وتعدد طرق ارتداء القطعة الواحدة.

من هي الفئة التي تُقبل على مجوهراتك؟

عندما بدأتُ مشواري في التصميم اعتقدت أن فئةً مع انةً ستُقبل على تصاميمي، ولكنني فوجئتُ بالجنسيات التي تُقبل على قطعي كالأوروبيين والأمريكيين والكنديين والروسيين والصينيين.

حدثينا عن مجموعة العرائس؟

تتميز مجموعة العرائس الجديدة ببساطة التصميم الكلاسيكي، وبوجود الألماس الملون الأصفر والبني، وقد صممت هذه القطع بطريقة بسيطة حتى تُكمل جمال الفستان. 

العدد الأخير

01 يونية , 2015م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM