Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home1/cmmae/public_html/alarasmonde.cmm.ae/config.inc.php on line 62
Al Aras Monde | مريم المزروع :أعشق الكلاسيكية الخمسينية


مريم المزروع :أعشق الكلاسيكية الخمسينية

مريم المزروع :أعشق الكلاسيكية الخمسينية

عُرفت المصممة الإماراتية مريم المزروع بتصميم الجلابيات الخليجية الأنيقة للغاية وبأساليب مختلفة، كما اشتهرت في تصميم الأزياء المتعددة القطع والتي تحمل طابعاً حرفياً راقياً. المزروع فنانة إماراتية شابة، عشقت الألوان واللعب بالقماش، واستطاعت أن تكون لنفسها ذوقاً وفكراً خاصاً يميزها، ويعبر عن شغفها بالحياة، ومع أنها درست المحاسبة وغمرتها الأرقام، إلا أنها ظلت على صلة بحنينها الدائم لفن الأزياء.

حدثينا عن مجموعة فساتين السهرة الجديدة؟

تختلف هذه المجموعة عن خط تصميم «ميمي فاشن ديزاين»، فتفاجأ الجميع بالإختلاف الذي قدمته بهذه المجموعة، فتميزت بأنها كلاسيكية الألوان والتصميم. ولأني دائماً أحب أن أُضيف ذوقي الخاص على أي مجموعة أطلقها، وجاءت هذه المجموعة مناسبةً جداً لذوقي الخاص، فأنا أحب ارتداء الملابس الكلاسيكية، بينما ماركة  «ميمي فاشن ديزاين» تخالفني لأنها مفعمة بالألوان.

هل تخليتِ عن الخط الذي بدأته؟

بالطبع لا. فقد عُرفت بهذا التصميم، وكانت هذه بصمتي لدخول عالم الموضة والأزياء، ولكن المجموعة الجديدة خط أُضيفه على القديم.

لماذا قررت تصميم هذه المجموعة المختلفة ؟

تعجبني كثيراً تصاميم حقبة الخمسينات والسيتينات، والتي تتميز بوحدة اللون والتصميم والكلاسيكية، بالإضافة إلى أن هذا الستايل عاد في هذا العام، ولكني تأخرت في إطلاقها. وأنا الآن في غضون البحث على متاجر لعرض هذه المجموعة.

ما هي أسباب تأخرك في طرح المجموعة؟

كنت أتخذ من أسبوع دبي للموضة حدثاً لإطلاق مجموعاتي، ولكن هذا الحدث قد توقف، ولا يوجد حدث آخر مهم كهذا.

كيف أطلقتِ هذه المجموعة؟

في البداية قمت بتصوير«فوتوشوت» خاص بالمجموعة، وقد تعاونتُ مع ممثلة تركية ومصورة إيرانية. وقد تم التصوير بطريقة تخدم التصميم.

هل تعتقدين أن الموضة الحالية خالية من الإبداع؟

صحيح. وذلك لأن الموضة تعيد نفسها مع اختلافات تناسب الزمن الحالي، ولكن لا نستطيع القول أن التصاميم الحالية خاليةٌ من الإبداعات، وإن عودة ستايل الخمسينات الآن لم يُنقل كما كان حينها، إنما أصبح أكثر عملية، وأخف وزناً، مع أنه عادةً ستايل «المنفوش».

ماهو التحديث الذي أدخلته على المجموعة؟

لقد أضفت على ستايل الخمسينات العملية، ولم أستخدم المنفوش بشكل كبير، إنما بطريقة تُناسب عملية هذا العصر، وقد استخدمت خامات جديدة عن الخمسينات «كالبروكيت».

كيف تتجنبين تكرار التصاميم؟

لكل مصمم بصمته الخاصة وخطوطه العريضة التي عرفته الناس بها، ويكون التغيير بالخطوط الصغيرة والنقشات والقصات.

هل من الضروري أن تكون المجموعة تحت إسم معين؟

لا أحب إطلاق الألقاب ولا المسميات على مجموعاتي، ولكن الصحافة والإعلام يدفعونني لتقديم إسمٍ للمجموعة، وإذا تتبعنا مجموعة المصممين العالميين سنجد أن معضمهم لا يُطلقون أسماءً على مجموعاتهم.

لماذا قدمتي مجموعةً مشتركة مع شقيقتك موزة المزروع؟

لقد دعمتني شقيقتي في بداياتي كثيراً كونها دخلت هذا المجال عن دراسة بعكسي، وعندما أثبت نفسي في الساحة قررت رد المعروف لها ودعمها كما فعلت في بداياتي.

حدثينا عن ماركة «ميمي فاشن ديزاين»؟

أطلقت هذا الإسم في عام 2007، وفي العام الذي يليه كشفت أول مجموعاتي الإحترافية، وتميزت هذه المجموعة بدمجها بين الفساتين والجلابيات، كانت ثرية بالألوان وبدمج الطبعات على القماش.

هل جاءت هذه الحرفة بناءً على دراسة؟

بالرغم من عدم دراستي للموضة بشكلٍ أكاديمي، ولكنها لطالما كانت شغفي وهوايتي، ومع أني جيدة في مجال المحاسبة، إلا أنني دائمة الحرص على إرضاء ذاتي، وممارسة فني وهوايتي التي أعبر عنها وتعبر عني بشكل أو بآخر،  أعتبر أنني أسير بخطى حثيثة إلى الإحتراف في الخليج، وثقتي بعملي وما أتلقاه من تقدير ودعم مع عامل الخبرة والوقت طبعاً، ستوصلني حتماً إلى ما أطمح إليه.

ما الذي يميزك عن غيرك من المصممين الإماراتيين والخليجيين؟

أدركتُ منذ البداية أن التفرد بمساحة أخرى لا يطؤها الكثيرون أمرٌ مهم، لهذا اخترت لتصميماتي هويةً ومعنى، ووضعت بصمة وأسلوباً يلخص شخصيتي، ولقد ابتكرت في بداياتي طرازاً مميزاً من الأزياء فيه الكثير من البساطة في الطرح، مع العديد من الألوان والخامات التي تجعل من كل قطعة وموديل لوحةً فنية عابثة من الفن. أما الآن فقد أخذت مني كثير من المصممات ابتكاري باللعب في القماش والألوان.

ماذا ينقص المصمم الإماراتي ليصل إلى العالمية؟

لا يوجد دعم حقيقي للمصمم الإماراتي، وكل منا معتمد على ذاته وطاقاته. والذي استطاع الوصول هم من لهم قدرة مالية كـ«بنات داس» و«كينزي عبايا» الذي تدعمه الحكومة.

ماهي بصمتك الخاصة؟

أستخدم العديد من الأقمشة والخامات المختلفة بالطبيعة المادية والشكل اللوني، وأعمل على دمجها وتنسيقها بطريقة جديدة ومُبتكرة، لأكون من خلالها قطعةً ما، وسواءً كانت عندي فستاناً، أو تنورة، أو جلابية، المهم في النهاية أن أقدمها بشكل فني معبر وبسيط ومرح.

كيف تصفين المرأة الخليجية؟

لقد تطور ذوق الفتاة الخليجية كثيراً، في السابق لم يكن يعرفنَ ماذا يناسبهن، أما الآن فهن على درايةٍ بالقصة واللون المناسب لهن.

من يرتدي من تصميماتك؟

لقد ظهرت معي في إحدى مجموعاتي مقدمة البرامج «بروين حبيب»، وكان هذا التعاون الوحيد.

العدد الأخير

01 يونية , 2015م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM