ديفيد دوانتون : الرسم هي حرفة الموضة

ديفيد دوانتون : الرسم هي حرفة الموضة

هو واحد من أبرز الأسماء المثمرة في عالم رسم الأزياء، كونه يتسم بحرية وغناء البصيرة التي تشع أناقة وجمالاً. بدأ مسيرته في عالم الأزياء كرسام تجاري إلى أ حضر عرض باريس «كوتيور شو». منذ ذلك الحين بدأ بخلق صور غير مألوفة في عالم الأزياء، وبتنقله بين أهم الماركات العالمية من ديور إلى ديتا فون تيسي، استطاع أن يستحوذ على جوهر المرأة والأزياء. ديفيد داونتون يتحدث في لقائنا معه عن حياته المهنية، وأعظم رسماته، وعن أهم مصممي الأزياء الذين عمل معهم.

 

كيف أصبحت رساماً للموضة؟

لست متأكداً، ولكنني لم أخطط لهذه المهنة مسبقاً، إنما جرى الموضوع بمحض الصدفة، فكنت رساماً تجارياً لبعض لجان الأزياء، وفي عام 1996 تم إرسالي إلى باريس لرسم عرض باريس كوتيور، وشعرت حينها أنني أُعطيت مفاتيح المملكة السحرية.

 

كيف كانت ردة فعلك من تلك الرحلة؟
لقد فجرت بي الكثير من الأمور، ولكنني لم أكن مستعداً لها. كانت هذه الرحلة ملهمةً للغاية كرسام، كوني شاهدت بها أجمل النساء في العالم، وأفضل المصممين الذين يعملون بدون قيود.

 

لماذا أنت مهتم بالموضة؟

ما يهمني في الموضة الرسم التوضيحي للموضة، ولهذا يُلفتني رسامون معينون منهم أنطونيو، وأريك، وجوروا.

 

ما الذي يجعل الموضة تثير اهتمامك؟
أعتقد أن أهم شيء هو الشعور بالملابس، ثم اللون وبعدها التفاصيل الدقيقة. أي شيء في الموضة يمكن أن يلفت الأنظار.  ولكن ما هو مثير للإهتمام في الموضة ليس بالضرورة أن يكون مثيراً بالرسم التوضيحي للموضة.

 

ما التقنيات التي تستخدمها؟

يتوقف اختيار التقنيات على عوامل عديدة منها الفكرة وحالتي النفسية والمادة التي أرسمها، لكنني أحبذُ الرسم، أحبُ استخدام الحبر السائل «روتنج»، كونه غني بمادة المارتن السوداء، واستخدام الغواش، والألوان المائية والنفطية، وأحياناً أستخدم مادة الأكريليك.

 

ماهو اللون الذي تستخدمه لرسم الخطوط العريضة؟

أستخدم الحبر الأسود الهندي ورق أو خلات.

 

كيف تبدأ برسم تفاصيل الرسمة؟

بالنسبة لي هذا هو الشيء الأصعب والأكثر إثارةً للإهتمام، لأن هذه الخطوط ستحدد في فهم الشكل المرسوم، ويمكن أن أقوم بعشرات الرسمات كي تنجح واحدةٌ على الأقل. عندما أضع أول التفاصيل، أبدأ بإنهاء أدق تفصيل اللوحة.

 

ماهي أفضل لوحة قمتَ برسمها؟

كيت بلانشيت، وديتا فون تيسي، وايرين أوكونور، وبالوما بيكاسو، والسيدة أماندا هارليش، وليندا إيفانجليستا.

 

هل تقوم بالرسم على منصة الأزياء( كات ووك)؟
في الحقيقة، لا أرسم وأنا في (الكات ووك)، لأن الأمر شبه مستحيل، إنما أحاول التقاط الصور الفوتوغرافية أو أركز وقت العرض على المشاهدة فقط. لكنني يمكن أن أرسم وقت العرض إذا ما بقيت العارضة في وضع ثابت، أو عندما أكون وراء الكواليس، أو في وقت التجهيزات في بعض الأحيان.

 

ماهي أهم ماركة عالمية بالنسبة لك؟

أهم المصممين العالميين الذين عملت معهم هم لاكروا، وديور، وغوتييه، وشانيل، وفالنتينو.

 

كيف بدأ تعاونك مع بعض المصممين العالميين؟

هناك عدة طرق، ففي بعض الأحيان يبدأ التعاون من خلال مشروع أحب أن أقوم به، وفي أحيانٍ أخرى تأتي هذه التعاونات عن طريقي شخصياً، أو من خلال مدير أعمالي. والحقيقة لا أفرضُ قواعد صارمة وعاجلة على من أتعاون معهم.

 

ماذا عن رسامي اليوم؟

يتميز رسامو اليوم بأنهم جادون بعملهم، ولكن ربما يكون معظمهم يملكون مثل تلك المهارة التي تذكرني بالجيل القديم.

 

ما هي النصيحة التي تقدمها للرسامين الجدد؟

أنصحهم بكل بساطة أن يستمروا بالرسم، لأن هذه الطريقة المثلى ليكونوا محترفين. وإذا لم يستطيعوا الإستمرار في الرسم،  فعلى الأقل دربوا أعينكم على الإستمرار بالنظر إلى أهم تفاصيل الموضة، فالرسم المحترف للموضة هو بحد ذاته حرفة.


بالنسبة لك، مالذي يجعل الرسم التوضيحي للأزياء ناجحاً؟
من أهم أسباب نجاح الرسمة التوضيحية للأزياء هو التمكن من الوسائل المستخدمة، والتخطيط الجيد، والأهم من هذا كله الرسمة الممتازة.

ما رأيك باستخدام الكمبيوتر بالرسم؟
أعتقدُ أنه شر'ٌ لا بد منه، ولكن لا شيء يمكن أن يُقارن بالحبر الأسود على ورق أبيض.

 

ما الذي دفعك لرسم «البورتريه»؟

أيضاً لم أكن مخططاً له، حيث التقيت ماري هيلفن عندما جاءت إلى معرضي الخاص في لندن، وقد طلبت مني حينها أن أقوم برسم واحدة لها وقَبِلت.

 

إذاً هل تطلق على نفسك رسام «بورتريه»؟
أبداً على الاطلاق، فأفضل رسامي البروتريه هم لوسيان فرويد، وغراهام ساذرلاند، وسافيل جيني.

 

هل تعتقد أن رسم «البورتريه» يختلف عن الرسم التوضيحي للأزياء؟

باختصار، الأهداف ذاتها تجمع بين الفنانين وهي البساطة، والحبر السائل، والسهولة، طبعاً هناك بعدٌ إضافيٌ يحققه الرسم التوضيحي.

 

لماذا قمت برسم النساء المشهورات جداً؟

لقد رسم الذين سبقوني مثل جوروا وأنطونيو أجمل النساء في تلك الحقبة، وأنا كذلك أحب رسمهن أيضاً.

 

من هي الشخصية التي ترغب برسمها؟

أفضل البقاء مع نساء القرن العشرين مثل لي ميلر، وأودري هيبورن، وجوزفين بيكر، وآفا غاردنر، وإديث سيتويل.


كيف يمكنك الهروب من عالم النمط؟
من لا يعيش فيه، فالهروب إليه من وقت لآخر هو أمرٌ عظيم أيضاً.

العدد الأخير

01 مايو , 2014م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM