ليكن حفل زفافك...رواية ساحرة

ليكن حفل زفافك...رواية ساحرة

حفل الزفاف... حفل كبير يجمع بين الأقارب والأصحاب، حفل تنتظره العروس بفارغ الصبر، فتبدأ بالتحضير ليومها المنتظر بكل طاقتها، حالمةً بأن يكون كل شيء مثالياً، آملةً أن ينتهي الحفل والكل راضٍ وفرح، آخذاً في جعبته لحظات من حفل زفاف مميز حضره ولن ينساه أبداً... كل زفاف له خطوات ويتطلب وساعات من التنسيق الطويلة ما بين الزفة والورود والمرتبة والإضاءة والصوت والضيافة والسيارة...في هذه الأمور هناك أشياء يجب الإبتعاد عنها وأمور يجب الإحتكام إليها.

بطاقة الدعوة:

  •   تعكس بطاقة الدعوة طبيعة حفل الزفاف، وبالتالي فهي تعكس أناقة الحفل وذوق العروسين.
  •  هناك عدة أنواع لبطاقة الدعوة منها البطاقة الكلاسيكية والبطاقة العصرية والبطاقة الغريبة والبطاقة المستهلكة.
  •   حاولي أن تبتعدي عن البطاقات المستهلكة وتفردي بتصميم خاص بك، فالإبتعاد عن المألوف أمر محبب، ويضفي عامل التشويق لحضور الزفاف.
  •   إبدئي بالبحث عن تصميم البطاقة قبل شهرين من موعد الزفاف.
  •   طبيعة ورق الدعوة أمر في غاية الأهمية، فلا تغضي الطرف عنه.

 

الكوشة:

  •   حددي الميزانية التي تنوين إنفاقها على الكوشة ولو بشكل تقريبي، قبل البدء بإنتقاء التصميم الذي ترغبين به.
  •   إجعلي كل شيء في يوم عرسك متناسقاً، ولتكن الكوشة أبرز ما يعكس التنسيق والترتيب في الحفل.
  •    الكوشة الجميلة هي خلفية جميلة للعروس، لذا ينصح بأن تكون الورود هي العنصر الأساس في تزيينها لتوفير الجمالية والرومنسية في صور الزفاف.
  •    يجب التأكد من معايير السلامة، وبالتالي إستعمال مواد خفيفة الوزن تثبت بشكل جيد، و إذا كان التصميم الذي انتقيته يحوي شموعاً، احرصي على وضعها بعيداً عن القماش لتفادي وقوع أية حوادث.

 

الزفة:

  •   لا تختاري زفةً لا تتلائم مع شخصيتك أو لا تعلمين عنها الكثير، لأنك بالإبتعاد عن زفة تعرفينها، قد توقعين نفسك بفخ، إذ لن تكوني مرتاحةً أثناء تأدية الرقصة صحبة الفرقة.
  •   خذي دروساً أنت وعريسك قبل العرس بفترة لا تقل عن الشهرين، لتتمكنا من أداء الرقصة بمهارة عالية، إذا كان العريس لا يحب الرقص، لا تضغطي عليه بل إبحثي عما يلائمكما، وليكن العرس مصدر فرحٍ  وبهجة لكليكما.
  •    تحاوري مع رئيس الفرقة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام، فالإرتباك يوم الزفاف قد يؤدي إلى إفساد الفرحة
  •    تأكدي من أن زفة النهار تختلف عن زفة الليل، وليكن عدد أعضاء الزفة في الليل أكثر منها في النهار، والسبب أنه في النهار لا يجب الإطالة بينما تكون السهرة للرقص والفرح.
  •    ابتعدي عن الملل واطلبي من الزفة ألا تكون رقصتهم طويلةً بل سريعةً وبهيجةً.

 

التصوير:

  • إذا كنت تحبين الصور العفوية وغير المصطنعة، لا تختاري شخصاً متخصصاً في الصور التقليدية واللقطات العائلية المعتادة. في المقابل، إذا كنت تبحثين عن مصور يضيف تأثيرات رقمية خاصة إلى الصور، أي أنه يمحو العيوب منها ويضيف إليها الألوان وما يلزم، تأكدي من أن هذا المصور قادر فعلاً على إنجاز ذلك، وإسأليه إذا كان قادراً على تلبية طلباتك.
  •  يصر بعض المصورين على استعمال الكاميرات التقليدية لإالتقاط الصور الفوتوغرافية، ويقولون إنه ما من شيء يعطي صوراً نقيةً وواضحةً مثلها. ويصر مصورون آخرون على إستعمال الكاميرات الرقمية الحديثة من منطلق أنهم يستطيعون تنقيح الصور وتصحيحها مثلما يريدون. لذا، إسألي المصور عن الأسلوب الذي يعتمده وحددي ما إذا كان ذلك يتوافق مع مطالبك. لكن تذكري أنه في حال اخترت الصور التقليدية غير الرقمية، عليك مسحها الواحدة تلو الأخرى وتحميلها على قرص مدمج للتمكن من عرضها على الكمبيوتر، وسيكلفك ذلك المزيد من المال.

 

تنسيق الورود:

  •    إختيار الورد يجب أن يتم بعناية، ومسألة ترتيب الورود تختلف بين الديكور الداخلي والخارجي، لذا إحرصي ألا تغفلي هذا الموضوع.
  •    ابتعدي عن الزهور سريعة الذبول لأن الطقس الحار والرطوبة العالية تجعل عمر الزهور أقصر، ما يؤثر على جمالية الباقة التي تحملينها في يديك والتي تعتبر جزءأ أساسياً من إطلالتك.
  •    إحرصي على الإهتمام بالورود من قبل مختصين يوم الزفاف لكي يكونوا منسجوجين بإنسيابية وجمالية عالية
  •    يجب العلم أن لكل وردة دلالتها الخاصة، فإحرصي على إنتقاء الورد الذي يعكس شخصيتك.
  •    احرصي على أن يكون الإهتمام بالورود من قبل مختصين يوم الزفاف لكي تكون الباقة منسجمةً وذات جمالية عالية
  •     يجب أن تدركي أن لكل وردة دلالتها الخاصة، فاحرصي على انتقاء الورد الذي يعكس شخصيتك.

 

كعكة الزفاف

  •  اذهبي إلى مكان متخصص يصنع القوالب المميزة لحفلات الزفاف حيث تتمكنين من اكتشاف كافة التصاميم القديمة والعصرية الموجودة على شكل نماذج داخل المخبز، أو عبر ألبومات الصور للقوالب التي تمت صناعتها. كما بإمكانك اللجوء إلى صور قوالب الحلوى للزفاف الموجودة على الإنترنت ،فإن وجدت قالباً يتماشى مع ذوقك بالإمكان إصطحاب الصورة معك إلى المخبز لتنفيذه.
  •  احرصي على أن تكون الكعكة منسجمةً بلونها مع اللون العام لتفاصيل الزفاف، فالكريما التقليدية  ممكن أن يتراوح لونها ما بين الأبيض والعاجي والزهري الفاتح والذهبي الفاتح أو الفضي الفاتح أيضاً وغيرها من الألوان.
  •  تأكدي من أن التصميم الذي اخترته ينسجم مع الحشوة التي ترغبين فيها، ففي بعض الأحيان تكون حشوة الفاكهة للكعكة رخوةً، على عكس حشوة الشوكولا بالمكسرات ولا تتناسب مع التصميم الذي اخترته.
  •  ننصحك بالابتعاد عن الكعكات التقليدية التي تتكلل بمجسم للعروس والعريس والتي بقيت رائجة لسنوات عديدة قبل دخول الموضة إلى عالم الكعكات بالألوان والتصاميم العصرية.
  •  تميل الموضة الحالية نحو جعل الكعكة جزءاً من فستان الزفاف، إذ يستوحى تصميمها من تصميم الفستان ولونه والزهور الموجودة فيه أو حبات اللؤلؤ أو حتى الكريستال. حتى أن الكريما يتم العمل عليها لتتناسق مع طبيعة القماش المستعمل في صنع الفستان.

 

الشوكولا:

  •   قطعة الشوكولا عبارة عن ذكرى بسيطة يأخذها معه كل من حضر الحفل، ويمكن أن تكون مزينةً بأشكال جميلة وألوان تتناسق ربما مع صالة الزفاف أو فستان العروس.
  •  ابتعدي عن الموديلات بالغة الزخرفة، فبالبساطة يكمن الجمال والرقي.
  •  اختاري نكهة الشوكولا بدقة وعناية، واحرصي على أن تلائم أكبر عدد من المدعوين، لذا، ابتعدي عن النكهات الغريبة وغير المستحبة.

 

 

سيارة الزفاف:

  •  تختلف الموديلات حول تزيين سيارة الزفاف، فهناك السيارات القديمة الكلاسيكية، والسيارات مكشوفة السقف والسيارات الحديثة.
  •  حاولي أن تكون الزهور الموجودة على السيارة هي نفس الزهور المستعملة للزينة في صالة العرس أو أن تكون قريبةً منها، فذلك يعطي دلالةً عن جودة التنسيق والرقي للحفل.
  •  لا تكثري من زينة الورود على السيارة، بل اكتفي بالقليل من الورود التي تعطي جماليةً وتبرز أناقة السيارة. مثلاً يمكنكِ أن تضعي باقتين من الورود من الخلف والأمام، أو مثلا زنار من الورود في الخلف وباقة صغيرة من الورود على مقدمة السيارة، فالأناقة سر الجمال.

 

ممثلة شركة «إيفنتيك» لتنسيق حفل الزفاف تقدم النصائح التالية:

 

بطاقة الدعوة: يجب أن تعطي بطاقات الدعوة نبذةً بسيطةً عن مضمون العرس دون الكشف عن كل التفاصيل، وبالتالي من المهم أن تكون البطاقة متماشية مع تيمة العرس، مثلاً لا يجوز أن تكون البطاقة باللون الأبيض ومكتوب عليها بالفضي وأن يكون ديكور العرس باللون الذهبي. وآخر صيحات الموضة بأن تكون البطاقة مزخرفةً إما بقطع كبيرة كالكريستال واللؤلؤ أو تفريغ معين يجمل البطاقة. ومن الجميل أيضاً أن تكون هناك ألوان فرحة في البطاقة مثل أن يكون لون البطاقة بنفسجياً من نفس لون لائحة الطعام، وأهم شيء خط الكتابة الذي ستُكتب به البطاقات.

 

الكوشة: قياس الكوشة يجب أن يكون متناغماً مع حجم الصالة التي سيقام فيها الزفاف. واختيار المواد المستخدمة يلعب دوراً كبيراً في إبراز جمالية الكوشة. وموضة اليوم للكوشة هي الـ «كت اوت» فهي تعطي بعداً إضافياً للصالة، وهي قريبة من «المشربية ستايل»  أي المفرغة، وتستعمل في موديلات وألوان مختلفة  وقد تحمل الطابع المودرن أو الكلاسيك أو الإسلامي وقد تكون من المينيوم أو الخشب... وقد يتم دهنها بألوان معينة أو يرسم عليها، وكله يعتمد على رغبة العروس وعلى ابتكار المنسق.

 

الزفة: هناك العديد من الرقصات المختلفة، لكن حتماً يجب أن تتماشى الزفة مع تيمة العرس بأكمله، فالتناغم أصل الجمالية، والفكرة الجميلة يجب أن تتبلور على كل الأمور التي ستتواجد في حفل الزفاف. كما يجب أن يتدرب الراقصون على الأغاني المنتقاة قبل العرس بفترة كي يتقنوا الحركات الراقصة. وفي دول الخليج غالباً ما تسير العروس على أنغام زفة تكون قد صممت خصيصاً لها دون وجود لأي بنات يرقصون معها.

 

التصوير: التصوير مثل الإضاءة وبذات الأهمية، وتتراوح ميزانية التصوير ما بين 10 الآف درهم و 50 ألف درهم وما فوق. وطبعاً لا بد من مدارة تصوير الفيديو وتصوير الفوتو، فكلا الأمرين في غاية الأهمية. كما يجب مجاراة التقنيات الحديثة في التصوير للحصول على الصور واللقطات الأجمل على الإطلاق. ويجب على المصور أن يتعرف على شخصية العروس قبل العرس ليعرف ميولاتها.

 

تنسيق الورد: أهم ما في الأمر، أن تختار العروس ورداً يكون متواجداً في الأسواق، فالورد موسمي ولا تتواجد كل أنواعه دائماً.  وتختلف مسألة تنسيق الورود على الطاولات المستديرة منها عن الطاولات المثلثة أو الطاولات المستطيلة أوالمربعة. وكله حسب مخطط الديكور في العرس وحسب توزيع الطاولات. وحتى لا تخسر الورود رونقها، يجب إجراء لمسات أخيرة والتأكد من أن الإسفنج فيه الرطوبة الكافية.

 

كعكة الزفاف: هناك خيارات لا تحصى ولا تُعد من كعكات الزفاف، وفي أغلب الأعراس اليوم، تكون الكعكة مزيفةً مع طبقة واحدة من الكعكة حقيقية، وتوزع قوالب الكيك الصغيرة على الطاولات بشكل منفصل، ويمكن تنفيذ أي شكل يود الزبون الحصول عليه.

 

الشوكولا: أصبح الشوكولا يعتمد كزينة على الطاولات وجزءًا من ديكور العرس وتختلف الأذواق بالنسبة لانتقاء نكهات وأشكال وأنواع الشوكولا.

 

سيارة الزفاف: في مناظق دول الخليج لا يعيرون السيارة أهميةً كبيرةً، كون العروس تتجهز في نفس المكان الذي سيجرى فيه الحفل. وإذا كان هناك سيارة يمكن المضي في تزيينها بدءاً من شريط الورد الفردي إلى تغطية السيارة بأكملها بالورود.

 

 

 

 

العدد الأخير

01 يونية , 2015م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM