من هو...«فالنتينو»

من هو...«فالنتينو»

«فالنتينو كليمنتي لودوفيكو غارافاني» المولود في 11 مايو 1932، والمعروف بـ «فالنتينو»، هو مصمم أزياء إيطالي ومؤسس العلامة التجارية العالمية  فالنتينو سبا. أوجد مسرحه الخاص في عالم الموضة وأسس لخطوط عديدة أبرزها:  فالنتينو، فالنتينو غارافاني، فالنتينو روما، ر.ي.د. فالنتينو. برز شغفه في عالم الموضة بينما كان في المدرسة الإبتدائية في مسقط رأسه « فوغيرا ». بدايةً دربته عمته روزا  والمصممة المحلية إرنستينا سلفاديو. ثم إنتقل إلى باريس لمتابعة التدريب بمساعدة والدته تيريزا دي بياجي ووالده ماورو غرافاني. حصل على تدريبه المهني الأول على يد جاك فاث، ثم تدرب مع جان ديسس حيث ساعد في رسم فستان الكونتيسة جاكلين دي ريبس.

أسس لنمط خاص به وتميز بطبعات الحيوانات على الفساتين. تتبع أعماله كبار الشخصيات أمثال إليزابث تايلور. في منتصف 1960 اعتبر فالنتينو أنه مايسترو تصميم الأزياء الإيطالية بلا منازع، وتلقى في العام 1967 جائزة نيمان ماركوس للموضة وهي جائزة تعادل جائزة الأوسكار.

 

تنقل فالنتينو بين فلورنس وروما وبعد عدة سنين حقق واحدةً من انتصاراته الكبيرة، مجموعة كاملة من الفساتين الخلابة البيضاء تحت لوغو « V» الذي بات رمزاً لعلامته التجارية. في العام 1990 أسس «أكاديمية فالنتينو» لتعليم فن الموضة بالقرب من دار فالنتينو للأزياء في روما التي باتت مقصداً لمشاهير العالم. ولم يكتفِ فالنتينو بالشق المهني فبعد أن شجعته صديقته اليزابث تايلور، أسس فالنتينو غرافاني  جمعية «لايف» برفقة  جيانكارلو غياميتي لمرضى السيدا التي كانت تستمد أموالها من أكاديمية فالنتينو.

في 4 أيلول 2007، أعلن فالنتينو أنه سيعتزل تماماً في كانون الثاني 2008 من المسرح العالمي بعد العرض الأخير لمجموعته للأزياء الراقية في باريس، إلا أن العرض المنتظر الذي جرى في 23 كانون الثاني 2008 لاقى بعض الإنتقادات من « دولتشي أند غابانا » وترافق مع وفاة الممثل هيث ليدجر ما أثر سلباً على عرضه الأخير، هذا العرض الذي شهد عودة كبار العارضات أمثال نعومي كامبل، كلوديا شيفر، نادجا إورمان، كارولينا كوركوفا وكارين مولدر كتحيةً منهم لفالنتينو.

وفي خطوةٍ صاعقة، بيعت دار فالنتينو للأسرة الحاكمة في قطر ممثلة بشركة مايولا مقابل 857.4 مليون دولار بصفقة تعد من أبرز الصفقات التي يستحوذ فيها مستثمر من سوق ناشئة على علامة أزياء أوروبية كبيرة. وتعد «فالنتينو» أول دار أزياء تمتلكها شركة مايولا بالكامل حيث أكدت الشركة فى بيان لها أن فالنتينو لطالما كانت علامةً تجاريةً ذات إبتكارات فريدة معربةً عن إنبهارها بأعمال مديريها المبدعيين ماريا جرازيا وبيرباولو بيتشيولي وفريق الإدارة الذي يقوده ستيفانو ساسي.
وأعلنت مصادر مقربة على علم بتفاصيل صفقة بيع دار الأزياء التي أحبتها جاكلين كينيدي أوناسيس وأودري هييورن أن الدار بيعت بما يعادل 31.5 من ضعف أرباحها قبل الفائدة الضريبية وإستهلاك الدين في 2011، وهذا أعلى بكثير من السعر الذي اشترت به شركة «أل في أم أتش» شركة «بولغاري» لصناعة الحلي العام الماضي والذي بلغ 28.2 ضعف أرباحها قبل الفائدة الضريبية وإستهلاك الدين.

 

 

 

 

العدد الأخير

01 يونية , 2015م

مرحبا بكم في مجلاتنا

الناشر:CMM